السبت، 8 أكتوبر، 2011

فستان زفاف





بفستان الزفاف الابيض اتطلع اليك

وانت تتقدم نحوى بحلتك السوداء الرائعه

تحتضن كفى بكفيك وتقبله

لا املك سوى ابتسامتى التى طالما عشقتها

نتقدم معا فى طريقنا

وسط صيحات المهنئين

و دعوات الامهات

وورود متناثره من وصيفات الشرف

و شموع متالقه تحملها فتيات صغيرات

ها قد بدأت موسيقانا المفضله

تدريجيا انسحبنا انا وانت من عالمنا الحقيقى

و حلقنا فى سماءنا وحدنا

اشعر ان النجوم تحلق حولنا لتشاركنا فرحتنا

حتى السحب توارت خجلا لتجعل سماءنا صافيه

كنت اشعر مع استمرار الموسيقى 

ان السماء قد رسمت لنا  درجات نرتقيها

لنحلق معا فى اعلى نقطه

تسارعت خطواتك وانت تراقصنى

دوائر كثيره رسمناها بخطواتنا معا

لم نعد نشعر لا بزمان او مكان او بشر محيطه بنا

انتهت الموسيقى فبدانا نستعيد احساسنا بالمكان

و لكن المكان لم يعد كالمكان

اختفى المدعووين

و تلاشت الاضواء

و انطفأت الشموع

حتى انت حبيبى لم اجدك

هل كان هذا حلما؟؟؟

ربما!!!!!!!

و ليكن حلما...............لا يهمنى

يكفى انى حققت حلمى 

حتى لو كان فى الحلم


ربما يوما استطيع ان اجعله حقيقه

احتضنت وسادتى .....وقبلتها.......و اغمضت عينى ثانيا.........ربما.....








الاثنين، 2 مايو، 2011

كل الجروح لها دوا





بيكدبوا الصدق اما الكدب يتصدق


يا ليل يالييل تطول بكره تلقى الفجر بيشقشق


انا فى انتظار الصباح 

انا داويت الجراح 

و خلاص نسيت اللى راح


و من جديد هبدا

الاثنين، 24 يناير، 2011

قمر جديد اتى





اقف فى شرفتى معك اتامل صديقاتى اللائى طالما حكيت لهم عنك

اترى حبيبى تلك النجمه البعيده 

انها اول من حكيت لها عن احساسى تجاهك

و هذه اللتى هناك  هى من اخبرتها باول كلمه احبك قلتها انت لى

و تلك اللامعه هى من بكيت معها و فى حضنها عندما افترقنا مره

و هذه الخافته الحزينه هى من تلازمنى دائما منذ ان غبت عنى حبيبى


اما هذا الجميل الذى ينير سمائى فهو من كان يذكرنى بك

كم قمر استدار واكتمل وانت غائب عنى

كم هلال صغير هل على حياتى 

و انا مع كل نور منه يتجدد املى انك عائد

وقادم لتنير حياتى مثلما ينير هذا القمر سمائى و يبدد عتمتها


و الآن و قد عدت حبيبى 

اسمح لى ايها القمر انا اسحب منك لقبك واعطيه لمن يستحقه

لانه من بدد عتمه حياتى وانارها

الى  قمرى انا

الى حبيبى



الجمعة، 7 يناير، 2011

حبيبى




حين يجن علي الليل

اتذكر همساتك حبيبى حين كانت

اتذكر كلماتك العذبه فاشتاق

اراك و قد اتيت و ابتسامتك الرائعه هيا فقط ما يحيينى

تقترب منى فيجن جنونى

تهمس فى اذنى بكلمتى المفضله فابتسم

تقترب منى بانفاسك الملتهبه فادرك مدى اشتياقك     

تدللنى و ادللك

تحيينى و اعيش فيك

تطعمنى من شهد كلماتك فأشعر  بالشبع

تروينى بمصطلحات عشقك فارتوى و اشعر بالاكتفاء

اغمض عينى لحظات لاسترجع كل ما كان

فاجد انه كان ياما كان

فادرك ان الاتى اروع

و ان الغد اجمل

طالما معك

و ادرك ان حضنك لن يحتوى غيرى

و ان رأسى لن يستكين سوى على صدرك

فيملانى اليقين انى مشتاقه و ان اشتياقى لك فى ازدياد

لانك و بكل بساطه 

حبيبى


الثلاثاء، 4 يناير، 2011

بالامس كنت معى




نعم كنت معى!!!!!!

رايت ابتسامتك التى سرعان ما تحولت الى ضحكه اضاءت حياتى

رايت كيانك من بعيد و هو يقترب فلم اصدق

اهذا انت؟؟اهذا الذى اراه حقيقى؟؟

نعم حقيقى

جريت عليك بكل ما املك من طاقه

امسكت يدك بل قل احتضنتها ....لا لا لا اختطفتها هذا هو اللفظ الادق

شددتك ناحيتى و جرينا سويا

بعيدا عنهم جميعا

وصلنا لهناك فى ابعد النقاط حيث لا مكان لعيون البشر

اخيرا استطعت ان اتنفس بكل اريحيه

كل هذه المساحه الخضراء امامنا ملكنا وحدنا

اختبات منك وسط الزروع

بحثت عنى وانت تنادينى ضاحكا

لم اجيبك و التزمت الصمت

بدا القلق يراودك حبيبى

اراك من بعيد و ابتسم ابتسامه خبيثه

ها قد اقتربت جدا منى و مع ذلك لم تلمحنى عيونك

امسكت قدمك فجاه فتهاويت بجانبى جالسا

ضحكنا بصوت عااااالى اسمع كل الطيور حولنا

داعبت كلماتنا نسمات الهواء فتراقصت حولنا

انتشت معها اعشاب الارض فتهادت معها و كونا معا 

سيفونيه عشق رائعه

تخترقنى نظراتك بكل حنان

اشعر معها انى اذوب و اتحول الى جزيئات من الهواء

ما لبثت ان تحولت الى فراشات صغيره لازورديه اللون

كمثل التى داعبت شعرى منذ قليل

ينسدل شعرى على وجهى فيحجب عنك نظرات عينى

فتزيحه قليلا و تقبلنى فى عينى

فاقول لك انها فراق

فتبتسم لى وتقول

بل هى لقاء

و ما اجمله حبيبى من لقاء

الأحد، 26 ديسمبر، 2010

ابحث عنك




ذهبت الى هناك

تراءى لي طيفك الذى لم اره يوما

تخيلتك تلمس نفس الاشياء

تتنفس نفس الهواء

بحثت فى عيون من حولى عن عيون تشبه عيونك

عن وجه يماثل ملامحك

امسكت لعبه صغيره تكلمنا عن مثيلتها يوما

قربتها من انفى اشم رائحتها

ربما كانت يديك قد لمستها و تسللت لها رائحه عطرك الجميل

جلست فى مقهاك المفضل

و طلبت مشروبك الاثير

تخيلت لحظتها انك ارتشفت مشروبك من نفس الكوب

فأبتسمت و اعقب الابتسامه دموع

سمعت اغنيه من اغانيك المحببه

و تذكرت نقاشنا المطول حول كلماتها

و ماذا نشعر ونحن نسمعها

كل اشياءك اتذكرها

كل همساتك لا استطيع نسيانها

حتى لحظات انفعالك و غضبك اتذكرها 

و احاول ان ابقيها امامى

لان وجودها معى معناها انك مازلت باقى

معناها انى مازلت على قيد الحياه




الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

مع نفسى




اكتب اليوم وانا مدركه ان كلماتى لن تصلك

هذا ما اريده حاليا

هذا ما احاول ان اصل اليه

ان استعيد توازنى

ان استرجع هدوئى و استقرارى

ان اكون فقط مع نفسى