السبت، 8 أكتوبر، 2011

فستان زفاف





بفستان الزفاف الابيض اتطلع اليك

وانت تتقدم نحوى بحلتك السوداء الرائعه

تحتضن كفى بكفيك وتقبله

لا املك سوى ابتسامتى التى طالما عشقتها

نتقدم معا فى طريقنا

وسط صيحات المهنئين

و دعوات الامهات

وورود متناثره من وصيفات الشرف

و شموع متالقه تحملها فتيات صغيرات

ها قد بدأت موسيقانا المفضله

تدريجيا انسحبنا انا وانت من عالمنا الحقيقى

و حلقنا فى سماءنا وحدنا

اشعر ان النجوم تحلق حولنا لتشاركنا فرحتنا

حتى السحب توارت خجلا لتجعل سماءنا صافيه

كنت اشعر مع استمرار الموسيقى 

ان السماء قد رسمت لنا  درجات نرتقيها

لنحلق معا فى اعلى نقطه

تسارعت خطواتك وانت تراقصنى

دوائر كثيره رسمناها بخطواتنا معا

لم نعد نشعر لا بزمان او مكان او بشر محيطه بنا

انتهت الموسيقى فبدانا نستعيد احساسنا بالمكان

و لكن المكان لم يعد كالمكان

اختفى المدعووين

و تلاشت الاضواء

و انطفأت الشموع

حتى انت حبيبى لم اجدك

هل كان هذا حلما؟؟؟

ربما!!!!!!!

و ليكن حلما...............لا يهمنى

يكفى انى حققت حلمى 

حتى لو كان فى الحلم


ربما يوما استطيع ان اجعله حقيقه

احتضنت وسادتى .....وقبلتها.......و اغمضت عينى ثانيا.........ربما.....








هناك 3 تعليقات:

شيماء علي يقول...

حلم جمييييييييل اخدني العالم الوردي اللي كلنا بنتجمع فيه ساعات و فضل ماشي بينا ماشي لغاية ما وقف في طريق مسدود و صحااني على الواقع المر .
تسلم الايادي الجميلة يا لوولتي راائعة

شهر زاد يقول...

الله عليك
انا دائما اجعل من احلامي ملاذا لي فهي التي تخفف عني واقعي الحزين
ابدعت في رسم احاسيسك
تحياتي

Uouo Uo يقول...


thank you

سعودي اوتو